الرئيسية لوحة التحكم التسجيل


العودة   منتديات دليل الشرقية > الأقــســـام الــعـــامــة > الــمــنــتــدى الــعــام

الــمــنــتــدى الــعــام المواضيع العامة والتي ليست لها صلة بأي منتدى

الإهداءات



 
   
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 08-05-2007, 10:51 PM   #1
الفيزيائي
مشرف عام
 
الصورة الرمزية الفيزيائي
افتراضي الكل يدخل ويبحث عن اصل عائلته (للجميع)


ساهم معنا فى شارك في رفع ترتيب منتدانا عن طريق عمل مشاركة للموضوع على الفيس بوك

المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية, أو قل هجر والخط جزء من كيان تاريخي أعم أطلق عليه البحرين, وهو يشمل ( الخط و القطيف والآرة وبينونة وجواثا والسابور ودارين والغابة والبحرين).
وعلى هذا فإن كل مواطن من السكان الأصليين للمنطقة الشرقية هو بحراني النسب ومن شذ عن كونه بحرانيا يعد وافداً على المنطقة.
وحيث إن الجغرافيا و الانتماء إليها أمر يصعب طمسة أو يستحيل فإن الإنسان الأصلي لهذه المنطقة بقي معلقاً نسبة على جيدة ....بحراني.
وقد اجمع الناسبون العرب على وجود ثلاث قبائل عربية بارزة في البحرين الطبيعية (هجر, الخط, اوال) قبل البعثة النبوية الشريفة, وهذه القبائل هي:

- عبد القيس ، وهي بطن من أسد ربيعة العدنانية, ونسبهم: عبد الله القيس بن افصى بن دعمي بن جديلة بن أسد. وكانت ديارهم بتهامة ثم خرجوا إلى البحرين و كان بها خلق كثير من بكر بن وائل وتميم فلما نزل بها عبد القيس زاحموهم في تلك الديار وقاسموهم في الموطن.

2- تميم المضرية العدنانية, وهي تميم بن مرد بن أد بن طابخة بن قمعة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان, بعد هجرات كثيرة استقر بنو تميم في هضبة نجد ثم اتجه فريق منهم إلى البحرين واستقر بها.

3- بكر بن وائل الربيعية العدنانية, وهي بكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن افصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة, وقد وفدت البحرين واستقرت بها قبل نزول (عبد القيس) فيها.



وفي السطور التالية توضيح لأسماء بعض القبائل العربية التي ينتمي إليها سكان (الخط و هجر) قديماً أي القطيف و الأحساء حاليا وضواحيها التابعة لها وهي:
آل الخنيزي: عرب أقحاح ينتمون إلى بني عبد القيس بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان.

- آل الجشي:
من بني عبد القيس أيضاً من سكان (البحرين قديماً) الأصليين ويتواجد قسم منهم في (أوال/ البحرين الحالية).

- آل بن جمعة:
ينتمي إليهم الباشا منصور بن جمعة, وعبد الحسين بن جمعة وعبد الرسول بن جمعة والشيخ عبد العلي بن جمعة, وهؤلاء ينتمون إلى بني عبد القيس ويكنّون بالأنصاري, إسرة آل جمعة من تلك البيوتات ذات الثراء والغنى في القطيف. و كان لهم نفوذ كبير لدى الأتراك, وكان عميد هذه الأسرة الحاج منصور آل جمعة والذي حمل رتبة - باشا – من قبل الحكومة التركية.

- آل المحروس وآل البلادي وآل الحاجي:
من الشيعية الأصليين قدموا من أوال (البحرين الحالية), وآل حاجي يوجدون الآن في (البطالية) بالأحساء وهم من أرحام الشيخ أحمد بن حاجي الأحسائي البلادي أحد أجداد صاحب (البدرين) وأسرته.

- آل سنان وآل المرزوق وآل الناصر:
أبناء عم هاجروا من حمير منذ مئات السنين واستوطنوا قرية (أبو معن) المعروفة, وكانت غنية بالمياه, حيث زادت عيونها على 64 عيناً, ولكن لما زحفت الرمال عليها و طمرتها, هاجر هؤلاء إلى القطيف والأوجام وصفوى, والمعلوم إن آل (هجلس) في صفوى هم من آل السنان وكذلك آل الناصر.

- آل نصر الله:
ينتمي إليهم زعيم القطيف أحمد بن مهدي بن نصر الله, وأبوه, وينتمون إلى بني خالد القبيلة المعروفة, حيث هاجر جدهم من نجد واسمه (ردين الخالدي) والخوالد من بني عامر بني عبد القيس.

- آل أبو سعود وآل نصر (في سيهات) وآل علم (في العمران بالأحساء) وكذلك آل العباد(في الأحساء) هؤلاء كلهم أبناء عم ويرجعون إلى (ردين الخالدي).

- السادة:
وهم يكثرون في صفوى: وهم موسويون ينتمون إلى الإمام موسى الكاظم, عليه السلام. والمعلوم إن اغلب سادة(الخط) هم من الموسويين. والمعلوم إن سادة صفوى قد قدموا منذ قرون من (جد حفص) بجزيرة أوال, ولما حدثت في المنطقة فتن طائفية فر الكثيرون منهم بعقيدتهم إلى العراق وإيران, ولا يزال العديد منهم يسكن (خوزستان) ونحوها.

- آل الصادق:
من شيعة المنطقة الأصليين وينتمون إلى بني عبد القيس بن أسد بن ربيعة.

- آل اليوسف:
قحطانيون فخذ(سحمة).

- آل قريش:
بطن من بطون سبيع بن صعب بن معاوية بن كثير بن مالك بن جشع بن حاشد حمدإن, قدموا من بيشة ورينة قبل ما يقارب ثلاثة قرون.
آل خميس:
بطن من بطون سبيع أيضا وهم أبناء عم قريش ويلتقون في الجد الخامس وكانوا يسكنون قلعة القطيف.

- الشرفاء:
جمع أشراف ومفردها شريف ويرجع أصلها إلى إقليم الحجاز وهي أسرة كبيرة عريقة المجد والشرف تنتسب إلى الإمام موسى الكاظم عليه السلام, ولها شعب كثيرة متفرقة في إنحاء العالم. وينتشرون في القطيف والقديح وصفوى و الخويلدية و الجارودية.

- آل غريب:
من الفداغة من سنجارة من شمر.

- آل شاهين:
من بني خالد في نواحي المنطقة الشرقية.

- آل مير:
قبيلة شهيرة يسكنون البحرين قبل 160سنة في قرية(جد حفص) في البحرين والآن تسكن إسرة منها في صفوى من القطيف ويرجع نسبهم إلى السيد محمد المجاب بن الإمام الكاظم المدفون بجانب ضريح الإمام الحسين عليه السلام, وأصلهم من العراق.

- المرهون:
هي إسرة مرهون بن خالد بم حديد بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن عابر بن شالخ بن رفخشت بن سالم بن نوح النبي عليه السلام, و قحطان قبيلة عربية يقال إنها من العرب العاربة وآل المرهون قبائل وبطون وأفخاذ كثيرة متفرقة في عدد الأمصار كالقطيف و الأحساء وصفوى والكويت والبصرة والبحرين.

- آل الحبيب, آل عباس, آل سيف: من سبيع.

- آل دهيم: من قبيلة بني هاجر.

- آل حمدإن وآل عجاج (آل الزبير): خوالد.

- آل الداوود:
تداخلوا مع السادة كثيراً, واصهروا بعضهم بعضا, وهم ينتمون إلى بني تميم بن مر بن ود بن طإنحة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان وقد نزح هؤلاء من نجد من حوطة بني تميم قبل حوالي ثلاثة قرون.

- آل العصفور:
بقايا دولة العصفوريين التي حكمت بعد العيونيين, ولا زال الكثير منهم في أوال البحرين, ومعلوم إن بني عصفور يرجع نسبهم إلى بني عقيل بن عامر بن صعصعة بن هوازن العدنانيين من بني عبد القيس وهم يسكنون الأحساء وصفوى.

- آل المسلم:
بطن من آل ربيعة بطن من آل طي من القحاطنة ينتسبون إلى بني خالد وربما كانوا فرع آل حميد من بني خالد.

- آل النمر: آل الفرج, آل الزاهر:
وهؤلاء قحطانيون قدموا من قرية ( الأسلمية) بنجد, أول من قدم إليها نمر بن عابد بن عفصيإن وتزوج ابنة الشيخ(محمدالعراجنة) وأولدها (مزة و زاهرو نمر) وإلى هؤلاء ينتمي آل فرج, وآل الزاهر و آل النمر الذين ظهر منهم العلامة الشيخ محمد بن نمر العوامي(1277هـ - 1348هـ) وهناك احسائيون من آل النمر يسكنون الدمام والمبرز, وهم أبناء عم آل النمر في العوامية, وهؤلاء ينتمي أيضاً (آل محمد علي وآل الناصر) في المبرز.

- آل الزاهر:
وهم غير المذكورين آنفاً, فهؤلاء من بني عبد القيس بن أسد بن ربيعة, ومنهم الشاعر والأديب الحاج علي الزاهر.

- آل ثويمر:
من سكان العوامية القدامى وهم من قبيلة سبيع بن صعب بن معاوية بن كثير بن مالك بن حشم بن حاشد بن حمدإن.وإلى آل الثويمر ينتمي كل من (آل الخميس, آل قويريص, آل صويمل, آل زنادي). وكان قدوم آل الثويمر إلى العوامية قبل حوالي ستة قرون.

- العاراجنة:
قدموا إلى العوامية في نفس المدة مع آل ثويمر وينتمي هؤلاء إلى الهواجر.

- آل تحيفة, آل درويش:
نسبهم واحد, وهم قحطانيون وأبناء عم, ويسكن آل درويش في (الملاحة) كان استيطانهم في العوامية أكثر من 30سنة تقريبا أي قبل الوجود السعودي الأول.

- آل بو خمسين:
من بني وداعة بن عمر بن عامر, من الدواسر قدموا من وادي الخماسين- احد فروع وادي الدواسر- في عهد أجود بن زامل (العقيلي) حاكم البحرين وعمان, في أواخر القرن التاسع الهجري. أول من قدم جدّهم الكبير سالم الدوسري, وتزوج من آل علي الشيخ فأولدها صقراً, وأول ماسكنوا قرية (الجبيل) الأحسائية ثم انتقلوا إلى الهفوف ومن صقر نبغ علماء ومراجع مثل الشيخ محمد الكبير, والشيخ حسين بوخمسين, والشيخ محمد بو خمسين الذي أصبح مرجعاً للأحساء وكذلك ابن أخيه الشيخ موسى بوخمسين الذي تولى منصب القضاء الجعفري بالأحساء, ومنهم الشيخ حسن بن الشيخ باقر بوخمسين والشيخ موسى عبد الهادي بو خمسين. وقد نزح آل بوخمسين من قرية (الجبيل) إلى محلة الرقة الوسطى بالهفوف والتي سميت بالفوارس فيما بعد, ثم انتشروا فيما بعد إلى الدمام والكويت.. وتوجد عائلة (آل صالح) وتوجد مجموعات من آل بوخمسين تسكن خوزستان إيران, كانت انتقلت إليها بسبب الاضطرابات التي سادت البلاد آنذاك.

- آل بو عيسى:
من بني عبد القيس بن أسد بن ربيعة, اشتهروا بصناعة النسيج وحياكة الأقمشة, وعلى يدهم اشتهرت المشالح (العبي) الأحسائية.

- بوحليقة:
من عتيبة ومنهم صالح بوحليقة والشيخ جواد بن الشيخ أحمد بوحليقة وهم يقطنون الأحساء.

- الخُرس:
من الدواسر, قدموا إلى الأحساء منذ قرون عديدة منهم الشيخ إبراهيم الخرس, والشيخ عبد الأمير الخرس, والشيخ أحمد الخرس.

- آل عمران:
ينتمون إلى عنيزة بن أسد, وقيل من بني حنيفة بن صعب بن بكر بن وائل. ولهم أبناء عم يحملون نفس الاسم من أهل السنة.

- الشعبان:
ينتمون إلى بني عبد القيس, تصدّوا للمآتم وترويج الشعائر الحسينية, وحافظوا عليها حتى في أحلك الظروف السياسية التي عصفت البلاد.

- الرمضان:
ينتمون إلى قبيلة بني خزاعة, حيث جاء في كتاب مخطوط للشاعر المعاصر محمد حسين بن الشيخ على الرمضان في التعريف بآل الرمضان ما يلي: ذكر الشيخ غانم الخز اعي صاحب كتاب (خزاعة) إن رمضان هو من أبناء سلمان بن محمد باشا الذي أنجب 12 ولداً أحدهم رمضان وهو جد آل رمضان الأحسائيين, ونسبه هو الشيخ رمضان بن سلمان بن عباس بن محمد بن حسن بن داوود بن عبد الله بن عبد المنعم بن هديب بن رخا بن أثير بن جلال بن رضا بن دعبل الخزاعي شاعر أهل البيت المعروف, هاجر رمضان من العراق إلى البحرين ومعه اثنان من أخواته إلى الأحساء, منهم العلامة الجليل الشهيد الثاني من آل رمضان الشيخ علي بن الشيخ محمد بن عبد الله الرمضان الأحسائي المقتول شهيداً سنة 1265هـ, ومنهم الشهيد الأول من آل رمضان الشيخ محمد بن عبد الله الرمضان المتوفى سنة 1240هـ في البحرين حسبما ذكره ناشر قصيدته (خير الوصيين) ومنهم الأديب الشاعر محمد حسين بن الشيخ علي الرمضان, وأخوه الأديب الحاج جواد الرمضان.

- آل الصَّحّاف:
يعود نسبهم إلى (ربيعة) إحدى القبائل العربية الشهيرة. ولآل(الصحاف) وجود مرموق في الأحساء والكويت ولهم امتداد في كل من البحرين والقطيف وفي البصرة وسوق الشيوخ في العراق, وهي من الأسر العلمية الجليلة التي أنجبت العديد من العلماء والشعراء منهم الشيخ أحمد بن الشيخ علي الصحاف(ت 1319هـ) , والشيخ حسين الصحاف (1303هـ - 1343هـ) ومنهم الشيخ محمد بن حسين الصحاف الذي كان زعيماً دينياً في الكويت ووكيلاً مطلقاً من المرجع الديني الكبير الشيخ محمد حسين أبو خمسين (ت 1313هـ) ومنهم الشيخ كاظم الصحاف (1313- 1399هـ) الشاعر المعروف.

- العامر:
من بني عبد القيس, امتهنوا الصيدلة, منهم الشيخ توفيق بن جابر العامر.

- الحرز:
من بني عبد القيس بن أسد بن ربيعة , ممن تولوا الزعامة في الأحساء.

- الهاجري:
من قبيلة بني هاجر, ولازالوا ينتسبون إليها, منهم الشيخ المجتهد محمد الهاجري, وله حوزة علمية لتدريس العلوم الدينية.

- الحسن :
من بني عبد القيس, ومنهم ملا عبد الله بن علي آل حسن المتوفى سنة 1357هـ.

- الموسى :
منهم الشيعة والسنة, وهم بطن من بني لام من طي.

- المهنا:
ينتمون إلى بني تميم, وهم مضريون لهم أبناء عم كثيرون من أهل, السنة منهم الشيخ معتوق المهنا.

- الحدب, والعوض:
ينتمون إلى بني عبد القيس, منهم الشيخ حسن بن محمد بن عبد الوهاب العوض.

- النويحل: من بني عبد القيس.

- آل مبارك:
ينتمون إلى بني حنظلة بن مالك بن زيد بن مناة بن تميم ولهم أبناء هم من أهل السنة, منهم الملا عبد الله بن محمد بن حسين المبارك المتوفى سنة1404هـ

- آل حاجّي :
من الأسر الجليلة في (الأحساء) ونسبهم إلى الإمام الكاظم عليه السلام أجلى ولأوضح نسب, وهم سادة عرب أقحاح استيطانهم في الأحساء قديم, وأول من نزح إلى البلاد من المدينة المنورة, في القرن الثامن الهجري جدهم وجد عدد من الأسر العلوية الكبيرة السيد أحمد المدني وكانوا لا يزالوا يقيمون في قرية (التُّويثير) بالأحساء, وقد نزح بعض من ( آل حاجي) إلى إيران في بداية القرن الثالث عشر الهجري – تقريباً- واستوطنوا بلدة (مُهر) من توابع (شيراز) وعرفوا فيما بعد بـ(آل المهري) نسبة إلى (مُهر) , ومنهم العلامة السيد عباس المهري بن السيد حسين بن هاشم بن علي بن هاشم, المولود في مهر سنة الاثنين 26 جمادى الثاني 1408هـ, ومنهم شقيقة السيد عبد الحسن الحاجي المتوفى بعد سنة 1206هـ, ومنهم شقيقة السيد هاشم الحاجي. ولآل حاجي شجرة نسب كتبها العلامة السيد عبد الرزاق كمونة النجفي.

- آل السيد خليفة:
وهم موسويون ينتمون إلى الإمام موسى الكاظم عليه السلام, كان السيد خليفة الأحسائي (حدود 1195-1279هـ)من كبار العلماء ومشاهيرهم في عصرة وأسرته من اشرف الأسر العلوية وأجلها, وقد خلف أبناءً و أحفادا جلهم من كبار العلماء منهم السيد باقر بن خليفة الأحسائي الذي شغل منصب الوكيل الديني في مدينة البصرة (ت1281هـ), ومنهم السيد محمد علي خليفة الأحسائي (القرن 14), وعرف ابنائة وذريته بالآنتساب إليه فكانوا يدعون بــ(آل خليفة) و ( آل السيد خليفة) وكانوا معرفين في النجف و الصرة – بالعراق- ولهم مكانتهم المرموقة, وأصلهم من قرية (القارة) بالأحساء حيث منها هاجر جدهم السيد خليفة إلى النجف وفيها انتشرت ذريته. وجدير بالذكر إنه لا يوجد اليوم في النجف الاشرف أحد من السادة (آل خليفة), أما في البصرة فالظاهر إنهم لا زالو موجودين فيها.




- الفضلي :
نسبة إلى (الفضل بن ربيعة) جد قبيلة (الفضول) المعروفة التي هي إحدى بطون قبيلة (طي) العربية المشهورة و (آل الفضلي) و (آل علي) و (العبّاد) و (السليم) الموجودون اليوم في (العمران) وكذلك (آل علي) في القارة كلهم قبيلة واحدة. وأول من نزح إلى الأحساء في شرقي الجزيرة العاربية قادماً من (مُلهَم) إحدى قرى نجد في قلب جزيرة العرب جدهم (عمران بن فضل), وكان ذلك سنة 1050هـ, وبعد إن استقر في الطرف الشرقي من ( الأحساء) عرفت المنطقة باسمه فأطلق عليها اسم (العمران) لما كان يتمتع به من رئاسة قبيلته ذات التفوق العشائري في المنطقة. وكان (عمران بن فضل) أول من تشيّع وتمذهب بمذهب أهل البيت عليهم السلام عند نزوله الأحساء. وما تزال هذه الأسرة الكريمة ذات مكانة مرموقة وسمعة طيبة في الأحساء وقد أنجبت علماء كالشيخ سلطان آل عباد العلي الفضلي (ت سنة 1320هـ) ومنهم آية الله الميرزا محسن الفضلي(1312 – 1409هـ) ومنهم الدكتور عبد الهادي الفضلي.

- آل علي :
هناك آل علي آخرون يسكنون قرية (المركز) جدّهم محمد العلي وهم من قبيلة حرب المشهورة.

- الحجي :
ينتمون إلى بني عبد القيس.

- الشوّاف:
منهم المرحوم الشيخ حسين الشواف ومنهم الشهيد محمد بن نور بن حسين الشواف.

- المنديل:
كانوا فرسان الشيعة وحماتهم من غزو البدو وكذلك بعض آل (العلوان).

- البحراني:
البحرانيون هم شيعة الخط و هجر و أوال الأصليون.

- العمر: أصلهم من السنة.

- الأمير:
من عنزة منهم على الأمير الذي كان الساعد للشيخ المرجع محمد بوخمسين.

- آل الشخص:
وهم موسويون ينتمون إلى الإمام موسى الكاظم عليه السلام, وجدهم السيد احمد المدني, منهم العلامة السيد محمد باقر الشخص, وابنه السيد عبد الرضا الشخص, والسيد عبد الله هاشم محمد الشخص, والخطيب المرحوم السيد محمد حسين بن أحمد الشيخ(ت1408هـ) والسيد محمد رضا عبد الله الشخص, والسيد محمد السيد هاشم الشخص, والسيد هاشم محمد الشخص.

- البقشي:
من سبيع اشتهروا بتجارة الذهب والأقمشة, منهم الشيخ أمين البقشي والشيخ محمد البقشي والشيخ عبد المجيد البقش, وإلى آل البقشي ينتمي (البو جبارة) (والباذر) ويسكنون جميعاً (الرفعة الوسطى بالهفوف).

- العليو:
ينتمون إلى بني عبد القيس, وهم من وجهاء البلاد.

- العبدي:
من بني عبد القيس, يسكنون في الهفوف.

- الشهاب, والهلال:
عائلتان تنتميان إلى اصل واحد, من بني عامر من بني عبد القيس, منهم الشيخ حسين بن إبراهيم الهلال, والشيخ محمد الشهاب.

- الصبّاغ:
من عائلة العامر من بني عبد القيس.

- الغزال:
من بني عامر من بني عبد القيس.

- الغدير:
ترجع إلى عائلة عامر, من بني عبد القيس, كما إن عائلة العامر التي تسكن(التيمية)في الأحساء هي فرع من عائلة العامر بالهفوف.

- الصايغ:
ينتمون إلى آل مبارك في الرياض.

- آل إبراهيم:
قبيلة نزحت من حائل في شمال الجزيرة العربية إلى ما يسمى الآن بالمنطقة الشرقية كما نزحت أفخاذ أخرى من آل إبراهيم إلى العراق فاستوطن فريق منهم في الناصرية جنوب العراق واستقر فريق آخر منهم في المشخاب في الفرات الأوسط, ويقيم فريق آخر في العمارة والجميع ينتمون إلى طي التي غلب عليها اسم شمر في الوقت الحالي, يسكن كثيراً منهم حالياً بلاد صفوى والكويكب والمسعودية من القطيف وهي قبيلة تجارية و أدبية أشهرهم و أبرزهم المرحوم سلمان آل إبراهيم الصفوإني صاحب جريدة اليقظة العراقية. وكان وزيراً للثقافة والإرشاد القومي في عهد حكومة عبد الكريم قاسم بالعراق.

- المحسني :
يرجع نسبهم إلى (ربيعة بن نزار) إحدى القبائل العربية الشهيرة. ويعد (آل المحسني ) من البيوتات العلمية التي أنجبت عدداً من رجال العلم والفضيلة منهم الشيخ أحمد المحسني (1107-1247هـ) وهو أول من لقب بـ(المحسني) نسبة إلى جده محسن بن الشيخ علي الأحسائي ومنهم الشيخ محسن القريني الأحسائي المتوفى سنة 1222هـ أحد كبار العلماء في عصره, ومنهم الشيخ حبيب بن قرين الأحسائي(حدود 1275- 1363هـ) الذي كان في عصرة مرجعاً في البصرة و الأحساء. وفي أوائل القرن الثالث عشر الهجري حدث في الأحساء وما جاورها من البلدان المطلة على الخليج اضطرابات وفتن طائفية ومحاربة قاسية للشيعة مما اضطر العديد من العلماء والشرفاء إن يغادروا المنطقة إلى بلدان أخرى مثل إيران والعراق, وكان ممن غادر الحساء لهذة الأسباب الشيخ أحمد المحسني حيث هاجر منها مع أفراد عائلته سنة1412هـ وكان بصحبته –ظاهراً بعض أرحامه والمقربين لديه- وتوجه فوراً إلى (خوزستان) حيث ألقى رحله في مدينة(الدَّورق) المعروفة اليوم بـ (الفلاحية) ولا يزال ذريته فيها. وكان لهم المكانة السامية والمقام الشامخ والصيت الجميل. ويوجد أيضاً من أبناء عمهم وأرحامهم في الأحساء والكويت , ويعرفون بـ (آل القريني) , كما لهم امتداد في البصرة.

- آل السيد سلمان:
من الأسر العلوية الجليلة البيوتات العلمية العريقة, ولهم في(الأحساء) مكانتهم المرموقة ومنزلتهم المتميزة. وقد برز من الأسرة بعض العلماء كان بعضهم مراجع تقليد في الأحساء ودول الخليج, ومنهم السيد هاشم السلمان الموسوي الأحسائي المتوفى سنة 1309هـ ثم نجله السيد ناصر الأحسائي المتوفى سنة 1358هـ والسيد حسين بن السيد محمد العلي المتوفى سنة 1369هـ وهو أول عالم إمامي يشغل منصب القضاء الجعفري بشكل رسمي في الأحساء في ظل الدولة السعودية وقد استمر في هذا المنصب مدة طويلة تزيد عن أربعين عاماً, ومنهم نجله السيد هاشم المتوفى سنة 1390هـ ومنهم أخيه السيد هاشم العلي الكبير المتوفى سنة1400هـ, ومنهم السيد علي بن السيد ناصر السلمان والسيد علي الياسين السلمان. والسيد حسين بن علي الياسين السلمان والسيد محمد السيد ناصر السلمان بن حسين المتوفى سنة 1339هـ ومنهم السيد محمد بن ناصر بن هاشم السلمان والسيد هاشم بن السيد محمد الحسن السلمان, وجاء في كتاب عن (إسرة السلمان) ما ملخصة: إن السيد محمد والد السيد سلمان الذي عرفت الأسرة بالآنتساب إليه كان يقطن مدينة (الحويزة) من بلاد (خوزستان), ثم هاجر منها إلى (البحرين) في أوائل القرن الثاني عشر الهجري وبعد مدة حدثت أحداث دامية في البحرين هاجر السيد سلمان أو والده السيد محمد إلى الأحساء وتوطن حدود 1151هـ, وأول ما سكن في محلة(السباسب) بمدينة المبرز ثم انتقل منها إلى (المطيرفي) إحدى قرى (الأحساء الشمالية) لما كثرت الذرية تفرقوا في البلاد فسكنوا المبرز والرميلة والقرين ونزح بعضهم إلى سيهات والقطيف وسوق الشيوخ بـ(العراق). وجاء في الكتاب المذكور أيضا إن جملة من الأسر الموسوية في الأحساء هم السادة (آل ياسين و آل طه وآل إبراهيم والناصر يلتقون جميعاً مع سادة (السلمان) في جدهم الأول السيد إسماعيل بن حسين بن حسن, وهو الجد الثالث للسيد سلمان بن محمد بن يوسف بن علي بن السيد إسماعيل ويعود نسب هذه الأسر جميعاً إلى الإمام الكاظم عليه السلام بواسطة ابنه جعفر.

- آل اللويمي :
اللويمي نسبة إلى (بني لام) القبيلة العربية الشهيرة ينتمي إليهم الشيخ عبد المحسن اللويمي المتوفى سنة 1245هـ وهم يقطنون قرية (البطالية) بالأحساء, وفي بدايات القرن الثالث عشر حدثت في المنطقة فتن طائفية ومضايقات شديدة للشيعة مما اضطر عدداً من العلماء والشرفاء إلى مغادرة البلاد والتوجه إلى العراق والدول المجاورة. وكان ممن هاجر من الأحساء في تلك الظروف السيخ عبد المحسن اللويمي فاتجه نحو إيران عن طريق البحر وكان بصحبته أخوه الشيخ عيسى وابنه الشيخ علي بالإضافة إلى عائلته وبعض أصحابة وأقاربة, وبعد وصولة تجول عدة مدن إيرانية بغية اختيار المكان المناسب لسكناه, فزار مرقد الإمام الرضا عليه السلام في خراسان ومر بطهران وأصفهان وشيراز وكرمان ثم مدينة سيرجان التابعة بمحافظة شيراز حيث وقع اختياره عليها واتخذها مقرا له ولمرافقيه, وتاريخ وروده إلى سيرجان سنة 1218هـ, وفي سيرجان بنى مسجداَ وأسس مدرسة علمية, وكان هناك أستاذا مدرساً كما كان في سيرجان وأطرافها زعيما ومرشداً حتى وفاته, وقبلا في سيرجان لازال حتى اليوم مشيداً عامراً, ولده ولدان عالمان هما الشيخ محمد والشيخ علي, وكان الشيخ علي مصاحباً لأبيه في سفرهم إلى ديار إيران, وذريته موجودة إلى اليوم في سيرجان ويعرفون بــ( آل محسني). أما الشيخ محمد فبقي في الأحساء مع بعض إخوانه وذريتهم, وآل اللويمي وآل البشر الموجودون في الأحساء هم أحفاد الشيخ محمد كما كتب ذلك الملا كاظم اللويمي وله أخ عالم اسمه الشيخ عيسى اللويمي كان مع أخيه في سفرهم إلى إيران وتوفي في شيراز.

- آل السبعي :
إسرة السبعي من الأسر العلمية الجليلة, ويعود نسبهم إلى سبع بن سالم بن رفاعة ولذا يقال لهم (السبعي) وقد خرج منهم عدد كبير من العلماء والشعراء, منهم الشيخ محمد بن حسين السبعي, والشيخ حسين بن علي السبعي, وكان أبرزهم الشيخ أحمد السبعي ووالده الشيخ محمد بن عبد الله السبعي. ويوجد في الأحساء من يلقب بـالسبعي من العلويين, والمعروف إن بيت السبعي ليس من الأسر العلوية, وبعد التحقيق تبين إن هؤلاء السادة ينتسبون إلى (آل السبعي) من طرف الأم وغلب عليهم لقب السبعي تبعاً لأمهم كما هو جارٍ كثيراً بين القبائل العربية وغيرها, وآل السبعي اليوم موجودون في قرية (الحُليلة) بالأحساء ويقال لهم السبعي وهم من وجهاء القرية وأشرافها وليسوا من العلويين ومنهم الخطيب الفاضل الحاج ملا محمد بن حسين آل مبارك السبعي, وفي قرية القارة المجاورة للحليلة توجد موقوفات معروفة إلى اليوم باسم(موقوفات السبعي) تهدى إليه الذبائح والنذورات في عشرة محرم وهناك راية تعرف بـ(راية السبعي) يعتقد فيها الناس ويتبركون بها.

- الفضول:
أبناء فضل بن ربيعة جد آل فضل الطائيين وهم من وجهاء البلاد, كانوا يسكنون قرية (الفضول) من القرى الشرقية الكبيرة بالأحساء.

- آل زين الدين:
ينتمي إليهم آية الله الأوحد الشيخ أحمد بن زين الدين الأحسائي(1166-1241هـ) كان آبائه من رمضان فما فوق كلهم من أبناء العامة إلا إنهم كانوا بعيدين عن التعصب, وكانوا يسكنون البادية بنواحي الأحساء فحدثت منافرة وحرب بين (داغر) وأبيه (رمضان) فاضطر داغر إلى الابتعاد عن جوار أبيه فترك البادية ونقل عائلته إلى (المطيرفي) وطن الشيخ أحمد بن زين الدين., وما مضت إلا مدة يسيرة حتى اعتنق داغر مذهب الإمامة فصار هو وذريته من الشيعة الإثني عشرية, وأما عشيرته فقد ذكر الشيخ احمد بن زين الدين إن نسبهم ينتهي إلى (صقر) ثم قال: (وهو كبير الطائفة المشهورة بالمشاهير وشيخهم وبه يفتخرون وإليه ينتسبون).

- الجمّازي :
ظاهراً نسبة إلى (جماز) بن إبراهيم بن إسماعيل أحد أجداد السيد حسن بن السيد محمد الحسيني الموسوي الجمازي الأحسائي ومن ذرية محمد العابد بن الإمام الكاظم عليه السلام, موطنهم القارة و التويثير وأصلهم من المدينة المنورة ولا وجود لهم الآن في الأحساء لعل لقبهم قد تغيّر.

- آل خليفة:
إسرة معروفة في الأحساء ذات شان ومقام بين الناس , كانوا ولا يزالو ذوي شرف ووجاهة , وقد برز منهم العلامة الشيخ محمد الخليفة وغيره من الفضلاء والشعراء مثل ابنه العلامة الشيخ حسين بن الشيخ محمد الخليفة المولود سنة 1388هـ وممثلاً عن المرجع السيد محسن الحكيم ثم عن المرجع السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي, ومنهم ابنه الشيخ صادق الخليفة المولود سنة 1326هـ ومنهم الشيخ صالح بن الخليفة. وذكر بعض رجال الأسرة إن كل ( آل خليفة) المعروفين اليوم في (المبرز) وبعضهم في الدمام هم من ذرية الشيخ حسين بن محمد بن خليفة ولقبوا بـ(الخليفة) نسبة إلى جدهم (خليفة) المذكور.

- آل المزيدي:
إسرة معروفة في الأحساء والكويت ونزح بعضهم إلى (خوزستان) في أواخر القرن الثالث عشر الهجري, وأصلهم من دينة الهفوف. وقد برز منهم بعض العلماء الأفاضل مثل الشيخ حسين بن الشيخ محمد بن عبد الله المزيدي وابن أخيه الشيخ محمد بن موسى بن محمد المزيدي (القرن الثالث عشر).

- آل الهلالي:
ينتسبون إلى قبيلة بني هلال العربية الأصلية من فرع كان يسكن الحجاز منذ القديم, ونزح بعض أفراده إلى مدينة الهفوف, وفي أواخر العهد العثماني إنتقلوا إلى الجنوب العراقي فسكنوا في ناحية الزبير التابعة لمدينة البصرة. وفي إمارة خزعل لإقليم خوزستان انتقل جدهم إبراهيم إلى المحمرة, وبعد حفنة من السنين عاد إلى البصرة مرة أخرى بينما تحول بعض أقاربه ومنهم الخطيب الملا هلال بن الحاج على الهلالي إلى أسواق الشيوخ التابعة لمحافظة الناصرية. وممن برز منهم الشيخ عبد الحميد بن إبراهيم الهلالي المتوفى سنة 1406هـ, والخطيب الملا جواد.

- آل الكعبي:
ينتهي نسبهم إلى كعب بن عامر رئيس قبائل كعب القبيلة العربية المشهورة ذات المجد الأثيل والعز والمنعة, وكعب قبيلة ذات عدة عظيمة وعدد كبير ومقام شامخ وصيت جميل. من رجالها المرحوم الشيخ هاشم الكعبي ومنهم الشيخ عبد الأمير بن ناصر الكعبي الدورقي , ومنهم الخطيب الشيخ داوود بن سلمان الكعبي صاحب كتاب الدروع الداوودية.

- آل عثيان:
من الأسر العلمية الجليلة المعروفة في الأحساء, ومنهم الشيخ حسين بن الشيخ محمد آل عثيان, ومنهم الشيخ عبد الله بن إبراهيم آل عثيان المتوفى بعد عام 1421هـ, والشيخ علي بن محمد بن عبد الله آل عثيان من علماء القرن الرابع عشر, والشيخ محمد بن عبد الله آل عثيان, ومنهم الملا عبد الحسين بن الشيخ حسن آل عثيان, ومنهم الشاعر معتوق بن عبد الله العثيان, وموطن هذه الأسرة من القديم حتى الآن هو بلدة القارة, ومنها من نزح إلى نواحي البصرة بالعراق.

- آل السلطان:
في الأحساء من الوداعيين الدواسر ينتسبون إلى جذمي العرب (عدنان وقحطان) و الدواسر قسمان دواسر بن تغلب بن وائل (العدنانيون) و آل (زايد) قال الشيخ محمود شاكر في كتابه (البحرين): - الدواسر وأصولهم من نجد من أصل قحطاني وأكثر مناطقهم في الدمام والخبر, إذ لجأوا إلى هاتين المدينتين بعد خلافهم مع حكومة البحرين-. منهم الأديب الفاضل الشيخ صالح السلطان, والشيخ جواد عايش السلطان.

وللعلم هناك الكثير من الاسماء الاخرى............
____________________________

المصدر / مجلة المواسم
  رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 03:23 PM.

تصميم   :  أبرار الجنه

Powered by vBulletin® Version 3.8.5, Copyright ©2000 - 2014

هذا المنتدى يستخدم MGC ChatBox ,,,,تعريب الـ ع ـيسائي


new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع المواضيع والردود تعبر عن رأي صاحبها فقط
abrrar.net/vb